مبادره للرئيس عبد الفتاح السيسي ولمن يهمه الأمر في الحكومه المصريه مقدمه من الباحث المصري في علوم طيور الحمام وامراضه.. هيثم حلاوه. بعنوان طيور الحمام المصري لها القدره على المساهمة في رفع الاقتصاد المصري وتنشيط حركه السياحه الدوليه

http://eldyar.net/131234

الإعلانات

النمط البري الصخري كولومبا ليفيا – Columba Livia والطفرات والأنتقاء الطبيعي والتطور البيولوجي و العضوي لدي طيور الحمام… الجزء الأول

النمط البري الصخري كولومبا ليفيا – Columba Livia والطفرات والأنتقاء الطبيعي والتطور البيولوجي والعضوي لدي طيور الحمام … الجزء الأول

======================================

مقال للباحث المصري / هيثم حلاوه .. 8/ مايو / 2018

=======================

كل كائن حي يوجد علي ظهر الأرض له أصل واحد فقط. ففي النهاية ينحدر كل نوع من الكائنات الحيه من سلف مشترك واحد عبر سلسلة طويلة من أحداث الأنتواع التي سوف نتطرق إليها في هذا المقال الخاص بالطفرات والتغيرات التي حدثت لطيور الحمام عبر الزمن مقارنة بالأب الأصلي لها.

فلابد قبل دراسه علم الوراثه الخاص بطيور الحمام. دراسة الصفات والسمات لطائر الحمام الذي يعد الأب الأصلي لكل طيور الحمام حول العالم ألا وهو طائر الحمام

البري – الصخري كولومبا ليفا ( Columba Livia ) فجميع الطيور التي نراها حول العالم مع أختلاف أنواعها جميعها أنحدرت منة ومن سلالتة فلذلك هو المعيار الذي نحتكم ونستند إليه في كل شئ يخص علم الجين الوراثي لطيور الحمام وأساليب التطور والأنتخاب لطيور الحمام حاليا هو المعيار والمقياس لدينا لها و لكل شي فلابد دراسة هذا الطير أولا وقبل البدء في اي معلومه تخص هذا العلم لكي تكون الدراسة على أساس علمي سليم فكل شي لة أصل وهذا الطائر هو الأصل لدينا لجميع طيور الحمام .

فمن خلال معرفه السمات والصفات للطائر الأب الأصلي كان هذا بمثابة قاعده أساسية . أتبعها جميع علماء علم الجين الوراثي في دراسة معرفة السمات الظافرة وسبل التطور البيولوجي والتطور العضوي التي ظهرت عبر العصور على طيور الحمام والتي ساهمت أيضا في التطور المزهل في أشكال وأنواع وصفات طيور الحمام الموجوده إلى الآن والتي يزيد عددها عن 350 نوع معترف بها دوليا. ويؤكد العلماء على أن جميع هذه الأنواع اصلهم ينحدر من الحمام البري الصخري وهذة معلومات مؤكدة علميا وعمليا. فأتفق ج علم الجين الوراثي للطيور القدماء منهم وعبر العصور والحاليين أيضا على أن طير الحمام البري هو الأب الأصلي لجميع طيور الحمام الموجوده بالعالم بدايه من أول شخص يتعرفصب عليه و يصف النمط الظاهري للطير البري الأصلي كولومبا ليفا وهو العالم( غملين – Gmelin) وكان ذلك سنه 1798 وجاء بعده العالم (تشارلز داروين) مؤكدا لهذه النظرية وبشدة ونسبت لة إلى الآن لأنة إثبتها فعليا من خلال كتابه (( أصل الأنواع )) سنه 1855.

فأخر الأبحاث العلمية بقيادة احد العلماء من جامعة ( يوتاة) الأمريكية أعاد تسليط الضوء علي سلالات الحمام وبحسب صحيفة (التايمز) تطرق هذا العالم وفريق عملة إلى نقاط كان يجهلها العالم داروين وهي ( الخريطة الوراثية للحمام) وذلك من خلال تتبع الحمض النووي لأربعين نسل منها سعيا منهم لتحديد الطفرات التي تسببت في ظهور كل هذة الأنواع المختلفه في الشكل حيث تتبع هذا العالم وفريق عملة نظرية داروين الأصلية القائلة إن نسل طيور الحمام ينحدر من حمام الصخور الممتد أساسا من أفريقيا وآسيا وصولا لأوروبا.

كما أن هذا العالم وفريقة قامو بدراسة طيور الحمام ذو العرف ( البرنيطه) وذلك لمعرفة سبب ظهور هذا العرف حيث ان الطيور البرية لا تحمل صفه العرف وليست من صفاتها ليتبين لهم أن نسل الحمام المرتبط بها أي الذي جاء ببرنيطه ليس من الفصيلة ذاتها فقدت تعددت الإنساب عبر 4000 آلاف عام من التدجين( الفرخ) المستمر والذي أكسب بعض الطيور صفات مغايرة تماما عن الأصل فمن الصعب جدا حاليا أن نجد طير بري نقي اصلا. أسفرت الدراسة على أن هذة الطيور من الحمام ذي العرف تتشارك مع طفرة معينة في جين يسمي EphB. 2 وأسفرت الدراسة على أن هذا الجين يعمل على تنمية الصفائح الدموية في أجنة الطيور والتي هي عبارة عن أنسجة ينمو منها الريش.

======================================صفات الطائر الأصلي البري الصخري (Columba Livia)

======================================

تشير الدراسات في علم الوراثه على أن النمط الشكلي للطير الأب الأصلي البري والذي نستخدمه للقياس عليه يعرف بالون الأزرق الذي يحمل بار ( اللون الأزازي بدبك) مع رأس نظيفه (أقرع) له ارجل صبغيه بالون الأحمر نظيفه من أي ريش ارجل ليس لة شراب أو سروال حافي أيضا وليس لديه أي تكتل جلدي فوق المنقار ( عظم رفيع) أو حول العين ولديه رأس رمادية وصدر مزركش بألوان الأخضر الأمع بها تنوء أرجواني محمر على طول رقبتة.

الأنثى البالغة منه تكاد تكون متطابقة مع الذكر لاكن التقزح اللوني على الرقبة أقل كثافة وأكثرا تقييدا في المؤخرة والجانبيين.

عينة القزحيه حمراء وعلى الهامش اللون الأصفر مركزيا مما يعطي مظهرا للعين برتقاليا رائع .

المنقار والأظافر بني غامق جدا أو سمراء.

لون الريش بمعظم الجسم رمادي فاتح مزرق فتظهر القوادم له بالشكل الاسمر القريب وتظهر أطرافه أيضا بنفس اللون الاسمر بشكل بعيد وأيضا بالنسبه للأغطيه الثانويه ( الحوافي) وغالبا ما تكون الوسطية هذين الصبغتين من المناطق السواد يشكلان خطين بالون الأسود عبر الجناح الرمادي المزرق فيظهر على الأكتاف خطين ( الدبك – البار) بالون الاسمر. ويتكون ريش الذيل له من 12 ريشه تكون أطراف نهايه ريش الذيل أيضا بالون الاسمر ( الكاسحه – ذيل الطرف الفرعي) فأول من أطلق هذه المسميات لهذه المناطق هو العالم هولاندر wf بواسطه albescent.

كما أنه يحتوي على غده زيتية فوق قاعده الزيل علما أن معظم سلالات طيور الحمام المستأنسه ليس لديها هذه الغدة خاصا الذي يأتي منها بعدد ريش ذيل كثيف ولا يعرف إلى الآن ما سبب ذلك للعلم. تقوم هذه الغدة بأفراز زيت يحتوي على فيتامين (د) فعند تعرض الطير للأشعة الشمس فوق البنفسجية يقوم الطير بالتماس منها وتدهن ريشة نحو مصدر الضوء وفوق الأشعة البنفسجية فيعطي نفسه دفعه وقائية صحية من أضرار الأشعة هذة من خلال فيتامين (د) بنشر هذا الزيت على ريشه كما أنه أيضا أثناء الأمطار يقي الطير من ارتكاز المياه عليه فيستخدمها أيضا لهذا الغرض.

أكدت عدة دراسات أن الطير الأب الأصلي البري الصخري يمتلك منغنتيت ( شرائح أو شعيرات مغناطيسيه) في أجزاء من الرأس وداخل عقولها وعلى مناقيرها لاستخدامها القوة المغناطيسية للأرض للتنقل والقدرة على العوده لموطنها أثناء الهجره والسفر. لذلك نجد معظم هواه الزاجل يسعون لاقتناء طير بري رغبة في تهجينه بطيورة الزاجل لأن هواة الزاجل يعلمون هذة الصفات عنة فهو طير وعن جدا شديد الذكاء سريع جدا مراوغ يحمل صفات كثيرة لأنه هو الأصل وتلك الصفات جميعها هي التي ساعدتة على البقاء إلى الآن بنفس مظهرة وصفاتة الا ان الطفرات والأنتقاء الطبيعي افقد هذا الطير الكثير خاليا لكن يظل هو الأصل الذي نعتمد علية في دراستنا العلمية. امتلاك الطائر البري المغنتيت تفسير علمي مقنع لعودة الطيور الزاجل من مسافات كبيره لأنها تعد أقرب نمط لهذه الطيور البريه التي بكل تأكيد انحدارت منة وسبق وكان لنا سبق في هذه المعلومه بفضل الله منذ فترة .

يعد الرمز الجيني لطير البري الأصلي الأب الأولى هو الرمز (+) رمز التماثل الجيني وذلك يرجع لأنه لا يسمح لنا بإعطاء أسماء جينيه مختلفه إلى هذا الطائر البري حيث إنه هو المعيار الذي نتبعه فهو الأصل المتماثل جينيا الذي يحمل الصفات الاوليه لذلك هو موجود إلى الآن في جميع دول العالم بنفس صفاته ونفس شكله فيتعين الرمز( +) لكل جين له و في كل موضع له فقط بدون الحاجه الي مسميات اخري

====================================

#بعد معرفة جميع الصفات الخاصة بالطائر الأصلي البري الصخري كولومبا ليفيا الأب الأصلي لجميع طيور الحمام بالعالم لابد على الجميع معرفة معلومة مهمة جدا هي لب الموضوع فمن يستوعبها لخص أمور كثيرة جدا عليها خلافات إزلية فأدعو الجميع للانتباه لهذة المعلومه. .

======================================

(( أي طير حمام تظهر علية صفة مغايرة عن الصفات التي

يمتلكها الأب الأولي الأصلي البري تعد طفرة جينية سواء كانت صفة في الشكل الظاهري أو في التكوين الجيني أو الطباع اي تغير عن النمط الأصلي المتماثل جينيا يعد طفرة جينية )) المعلومه مهمة جدا جدا

======================================

===================================

أسباب ظهور أكثر من 350 نوع من طيور الحمام حاليا :-

===================================

في العديد من الكائنات الحية تعتبر الجينات التي ليست جزءا من النمط الوراثي للكائن الأب الأصلي لها هي بمثابة جينات متحولة بين الحين والآخر. فترتكب الخلايا أخطاء في نسخ الحمض النووي الخاص بها أو يتم إدخال قاعدة

غيرصحيحة أو حتي يتم تخطي قاعدة وتسمي هذة الأخطاء (((بالطفرات))) . علما بأن علماء الجين الوراثي أشارو جميعا على أن جميع هذه الأنواع تنحدر ويرجع أصلها إلى الطير الأصلي الأب الأساسي البري الصخري لكن سبب تغير أشكالها يرجع إلى الطفرات – الانتقاء الطبيعي- تدخل الإنسان في ذلك

=================================

تعرف الطفره الجينيه Genetic mutatio :-

=================================

الطفرة هي تغير في تسلسل او عدد النيوكليوتيدات في الحامض النووي الـ DNA يؤدي إلى تكوين تسلسلات جديدة من النيوكليوتيدات فينتقل آثارها ببعض الصفات المعينة المغايرة عن صفات الآباء إلى الأبناء دائما .

====================

أسباب حدوث الطفره الجينيه :-

====================

تحدث الطفرات الجينيه نتيجة لتعرض الخلايا لنوعين من العوامل ( عوامل داخليه – وعوامل خارجية )

=============================

1- العوامل الداخلية لحدوث الطفرة الجينية :-

=============================

# قد تحدث طفرات في الحمض النووي تغيرات في الطريقة التي تتصرف بها الخلية هذا لأن الجينات تحتوي على التعليمات الضرورية لكي تعمل الخليه بشكل صحيح فإذا كانت بعض هذة التعليمات إلى الخليه خاطئة فإن التأثير من التغييرات أو الأخطاء في الخلية يغير أعمال الجينات وينتج عن هذا تأثيرا مختلفا فتحدث الطفره.

#ايضا تحتوي الشفرة الجينية على زيادات في التكرار قد لا يكون الخطأ في البروتين ولكنه في القاعدة الثالثة من الكورون ولايزال يحدد نفس الحمض الأميني في البروتين أو قد يكون في مكان آخر مختلف ويحدد حمض اميني مختلف أذا كان الحامض الأميني المتعدد في جزء مهم من البروتين فذلك بتسبب في حدوث الطفره والأمراض الوراثيه.

# كما أن سبب من اسباب حدوث الطفرات أيضا عندما تنقطع أجزاء صغيره من الدنا عن الكروموسوم هذه الشرائح يمكن أن توضع في مكان أخر في الكروموسوم وتقاطع التدفق الطبيعي للمعلومات فتتسبب في حدوث خلل فتحدث الطفرة كانت هذة العوامل الداخلية لحدوث الطفرة.

==========================

العوامل الخارجية لحدوث الطفرة الجينية:

==========================

تعرض الطيور لبعض الإشعاعات المختلفة المضرة وأيضا كثرة اعطاء الطيور المواد الكيمائيه المتمثلة في الأدوية والعقاقير والفيتامينات على سبيل الوقاية أو كعلاج بجرعات زائدة أو وغير مناسبة للمرض بأستمرار تلوث العلف بالمواد الحافظة .

فكما ترون تتعدد الأسباب والمظاهر لحدوث الطفرات.

فبشكل عام نستطيع أن نجزم أن سبب حدوث الطفرات هو تغير تسلسل الحمض النووي بما فية الكفاية حيث يتم تغير وظيفة الجين الطبيعية مما يحدث الطفرة الجينية

؛=================================

الأسباب التي تؤدي لانتقال و توريث الطفرة الجينية :-

=================================

#يوجد طريقتان يمكن أن يصبح فيهما الدنا متحولا ويمكن توريث الطفرات الناتجه عن هذه الاخطاء للأبناء.

1- إذا كان أحد الأبوين لدية طفره في الحمض النووي الخاص بة فسوف يتم نقل الطفرة إلى أبنائة .

2- عندما يتسبب العامل البيئي في تلف الحمض النووي أو عندما تحدث أخطاء عند نسخ خلية الجسم الحمض النووي الخاص بها قبل عملية الأنقسام الخلوي .

=================

أقسام الطفرات الجينية :-

=================

تنقسم خلايا أي كائن حي إلى خلايا جسدية وخلايا جنسية وهكذا أيضا الطفرات الجينية تنقسم إلى قسمين طفرات جسدية وطفرات جنسية ويطلق على الجنسية أيضا ( طفرات تناسليه).

===========

#طفرات جسدية :-

===========

في حال حدوث طفره في الخلايا (الجسدية) بمعني أن الطفرة حدثت من خلال اي خليه جسديه بالجسم بأستثناء فقط خلية الحيوانات المنويه وخلية البويضات فهذا النوع من الطفرات لاينتقل من جيل لآخر خلال عملية التكاثر ولكنها تحتفظ بما يعرف بالأستنساخ .

==================

#طفرات جنسية ( تناسليه) :-

==================

لكن عند حدوث الطفره في الخلايا (الجنسية) أي جاءت من خلال الحيوانات المنويه أو البويضات وتسمي أيضا طفرة تناسليه فأن الطفره الجنسية سوف يتوارثها النسل عندما يتم فصل ونسخ خيوط الحمض النووي سوف تقترب القاعدة المعدلة بقاعدة غير صحيحة مما يسبب اجتماع الكروماتيدات الحاملة الطفرات معا فيتسبب هدا بحدوث الطفره

======================================

أنواع الطفرات :- طفرة مفيدة – طفرة ضارة – طفرة محايدة .

======================================

#الطفرات المفيدة :-

=============

هي الصفة التي تنتج عن تغير جين يكسب الكائن الحي صفات أو قدرات لم تكن لتتواجد فية لولا حدوثها وهذا يسمي الخلل الجيني (الطفرة) لكن هذا الخلل الجيني أكسب الكائن شيئا إضافيا يساعدة في حياتة ويسهلها علية وفي نفس، الوقت لا يكون هذا التحول سببا في اي ضرر للكائن.

===========

#الطفرات الضارة :-

===========

هي الطفرات الناتجة عن حدوث خلل جيني ليس الكائن الحي علاقة بة أو قدرة على عدم حدوث فهو يحدث في المراحل الأولي من تكوين الكائن الحي وبشكل عام فأن الطفرات المعدلة على البروتينات التي تنتج عن الجينات تكون في الأغلب طفرات ضارة.

============

الطفرات المحايدة :-

============

هي تلك الطفرات التي لا تسبب تغيرات جينية ملحوظة بمعني أنها قد تعدل النواتج الجينية أو تمنع الجينات من القيام بعملها بالشكل المثالي المطلق.

=======================

آلية تحديد ومعرفة الطفرات الجينية :-

=======================

هناك دراسات في علم الجين الوراثي تعرف بأسم

( توزيع آثار الصلاحية) والتي يستطيع من خلالها العلماء معرفة وتحديد مدي الشيوع النسبي لكل نوع من أنواع الطفرات الضارة أو النافعة وذلك من خلال الوسائل النظرية والتحليلية والتجريبية وهذة الدراسات لها علاقة أيضا بعدة مسائل تطويرية أخرى مثل المحافظة على التنوع الجيني. ومعرفة معدلات الاضمحلال الجينومي. والتعرف علي التطور الجنسي والتأشيب. وأيضا التوقع الديناميكا للتطورية هذة الدراسات تتيح للعلماء والمتخصصين معرفة كل ما يخص التطور في خواص وصفات الطفرات وتحديد مدى تأثيرها على الكائن الحي ومن ثم تقيمها وتحديدها أن كانت ضاره أو نافعة أو محايدة وأيضا تحديد ومعرفة مدي التأثير السلبي والإيجابي على الكائنات والآثار المترتبة علية من حدوث مثل هذة الطفرات لة.

=====================

خواص وصفات الطفرات الجينية :-

=====================

يمكننا بكل بساطة تلخيص خواص وصفات الطفرات الجينية وأيضا الصفات الوراثية في أربع مصطلحات هم القواعد الأربعة الأساسية في انتقال جميع الصفات والطفرات لدى الطيور في علم الوراثة الجينية الصفات والطفرات الانتقالية وهم. طفرات سائدة وأخرى متنحية وطفرات مرتبطة بالجنس وأخرى غير مرتبطة بالجنس وطفرات غير كاملة السيادة غير مرتبطة بالجنس و متنحية مرتبطة بالجنس

===========

الطفرات السائدة Dominant:–

==========

الطفرات السائدة هي كل طفرة وراثية ظهرت علاماتها على الإنتاج في الطراز الشكلي الظاهري دون تأخر.

==========

الطفرات المتنحية Recessive:-

===========

هي تلك الطفرات الوراثية التي لم تظهر علاماتها على الإنتاج في الطراز الشكلي الظاهري ولكنة يحملها وقد تظهر هذة العلامات على أجيال آخرى منها خصوصا أذا تم تزاوج الطيور التي تحمل نفس الطفرات الجينية متنحية على بعضها البعض عند ذلك تتحول هذة الطفرات المتنحية إلى سائدة قوية وتظهر على الطراز الشكلي وهذا يفسر لنا عملية (الاستيلاء الداخلي) زواج الأقارب التي يتجه إليها بعض المربيين لسحب صفة معينه وهذا من أهم الأسباب لوجود الطفرات أيضا والأمراض الوراثية فأنصح بأن يكون الانتخاب دائما من سللالات مختلفه لكنها لنفس الفصائل.

============================

طفرات سيادة غير كاملة Co- dominant :-

============================

وهي تعني ظهور الصفة أو الطفرة لاكن بصورة وسطية غير كاملة كالدبوس مثلا في طيور الحمام الكشك.

=====================================+!

بتبقى لنا الصفات والطفرات اللونية التي لها ارتباط وثيق بالصفات والطفرات المرتبطة بالجنس والغير مرتبطه بالجنس سواء كانت سائدة أو متنحي. وأيضا تبقى لنا كيف تدخلت الطبيعة في ظهور بعض الطفرات الانتقاء الطبيعي والتطور البيولوجي و العضوي للطيور وأمور كثيرة جدا تخص الطفرات كيفية الحفاظ عليها وإنتاجها إذا كانت نافعه وكيفية معرفتها هذا وأكثر سيكون في الجزء الثاني من هذا المقال نظرا لأهميتها وأيضا لكي يخصص لها مساحة أكبر الشرح فتعد الطفرات اللونية علم خاص يوضح أمور كثيرة جدا. مع وعد أن الجزء الثاني لهذا المقال سوف يتضمن معلومات جديدة كليا واحداثيات جديدة كليا في علم الألوان للطيور سوف ننفرد بفضل من الله عز و جل بأوليوية طرحها لأول مرة على مستوى العالم العربي أجمع.

فأحمد الله على توفيقه لنا في هذا السبق في تلك العلوم المهمة.

وأؤكد دائما على حضراتكم أن سبب توفيق الله لنا وتميزنا هو بفضل دعواتكم ودعمكم المستر اخواني وأصدقائي الإجلاء بجميع الدول العربية أيضا بفضل مجهود شخصي جبار وأسرار على تحقيق الهدف وحرص على الإلمام بكل المعلومات العلمية الصحيحةوالتأكد من صحتها وصحة ترجمه المعلومات التي تأخذ مني جهد ووقت كبير جدا ذالك حرصا مني لتحقيق التطور الفعلي والحقيقي لجميع الهواة العرب حول العالم العربي لمواكبة التقدم والتطور المزهل والمستمر في تكنولوجيا علوم طيور الحمام من قبل الدولة الأوربية.

كما أؤكد على حضراتكم مرارا وتكرارا اننا نمتلك طيور متميزة جدا منفردة بصفاتها متماثلة اللوقح على مستوى بلدان كثيرة بالوطن العربي مثل مصر والعراق وسورياوغيرهم ليست موجودة هذة الأصول في أي دولة أخرى ويتمني وجودها دول غربية كثيرة فلابد علينا التكاتف والاتحاد للوصول إلى أعلى مستويات الارتقاء والتطور بأذن الله أولا للحفاظ عليها من الانقراض وثانيا للتطورها وإكسابها صفات شكلية وداخلية تساعدها على البقاء والتكيف.

علما بأن الغرب تعمد تصدير بعض المعلومات المغلوطة لدينا نحن العرب وذلك لضمان عدم التفوق والتميز عليهم لعلهم بأمتلاكنا كل مقومات التفوق وهذة حقيقة مؤكدة اخواني وبأذن الله سوف اثبت كل كلمة ذكرتها فقد اكتشفت ذلك في أكثر من قاعدة ومسئلة جينية أثناء البحث وتحدثت مع بعضهم حولها.

أدعو جميع المعنيين بالأمر انتظار الجزء الثاني لهذا المقال الهام جدا.

تقبلوا مني كل التحيه والتقدير / هيثم حلاوه

باحث مصري في علوم طيور الحمام وامراضه

الأمراض التي تصيب طيور الحمام.. للباحث.. هيثم حلاوه

الأمراض التي تصيب طيور الحمام… ماذا تعرف عنها؟

مقال بقلم الباحث /هيثم حلاوه

من الضروري علي كل مربي لطيور الحمام أن يكون على درايه وعلم بكل الامراض التي تصيب طيوره ومعرفة خصائصها وأسباب حدوثها وكل المعلومات الطبيه عنها لكي يستطيع تشخيص الأعراض أو الامراض التي من المحتمل أن يصاب بها طيوره في أي وقت ونظرا لتفشي الأمراض في هذه الأوقات فهي ضروره ملحه لمعرفته بها وسرعة السيطره عليها منذ بدايه الاصابه فأكتشاف المربي للإصابة منذو بدايتها يسهل عليه السيطره على المرض ومقاومته.

هناك أعراض كثيره لامراض تصيب طيور الحمام متشابه جدا فعدم معرفه المربي بالمرض وتشخيصه بصوره صحيحة هي من أكبر المشاكل التي تواجه معظم المربيين حاليا فيتم تشخيص المرض بصوره خاطئه ومن ثم يتم إعطاء الطيور مضادات وعقاقير غير مناسبه تكون سبب في تدهور حاله الطير وضعف مناعته ومن ثم نفوقه.

علينا تجنب هذا الخطأ من خلال هذا المقال.

المقال به شرح مفصل لأهم وأخطر الامراض التي تصيب طيور الحمام فعليك استيعابها للقدرة على التفرقه بينها ومعرفته كل مرض ذلك سوف يجنبك خسائر كبيره .

في بدايه الأمر يمكننا أن نقوم بتقسيم الامراض التي تصيب طيور الحمام الي سته أقسام رئيسه.

وهي ( أمراض بكتيريه وأمراض فيروسيه وأمراض طفيليه وأمراض فطرية – وسموم فطرية وأمراض جينيه وراثية وأمراض النقص الغذائي) .

(اولأ ) الامراض البكتريه……

البكتريا هي عباره عن كائنات حيه دقيقه يبلغ حجمها 0.001 ملليمتر وهي وحيده الخليه تحتوي علي كل ما تحتاجه للقيام بجميع وظائف الحياه الاساسيه اذ تحتوي علي الماده الوراثيه المسؤوله عن تحديد صفات وسلوك البكتريا الي جانب احتوائها علي اجهزه خلويه لصناعه البروتينات التي تحتاجها لتتغذي عليها فخليه البكتريا تتغذي وتقوم بالاستقلاب الذاتي وتتكاثر بالانقسام وتسبب أمراض كثيره تصيب الانسان والحيوان والطيور وللبكتريا أشكال متعدده فمنها كرويه ومنها حلزونيه ومنها من يأخذ شكل عصيات.

ليست كل انواع البكتريا مضره فمنها انواع مفيده وضروريه لبقاء صحه الكائنات الحيه بحاله جيده مثل البكتريا المعويه النافعه بكتريا الفلورا فلها اهميه في المساعده علي الهضم وانتاج بعض الفيتامينات المهمه للجسم ومقاومه البكتريا والطفيليات الضاره ايضا.

تنقسم البكتريا الي مجموعتين كبيرتين هما.

1- بكتريا موجبه الجرام Gram positive

2- بكتريا سالبه الجرام Garam negative

وجاءت هذه التسميه من طرق الكشف عن البكتريا تحت الميكروسكوب ( المجهر) فلكي تظهر معالم البكتريا تحت المجهر يتم وضع عليها صبغه تسمي صبغه الجرام وتسمي

الكريستال البنفسجيCrystal violet فأذا صبغت بالون الازرق البنفسجي اسميناها موجبه الجرام واذا لم تصبغ وظهرت بالون الاحمر سميت سالبه الجرام ويرجع ذلك الي انه البكتريا موجبه الجرام تمتلك جدار سميك فيصعب ازاله الصبغه البنفسجيه من عليها بعد وضع الكحول اما البكتريا سالبه الجرام فتمتلك جدار رقيق لذلك هي تكتسب وتفقد الصبغات بسرعه فتتلون باخر لون يضاف اليها.

الطريقه المتبعه للكشف عن معالم وخصائص البكتريا هي مهمه جدا في تحديد نوع الميكروب وتحديد العلاج الأمثل له.

فيما يلي بعض الامراض البكتيريه التي تصيب طيور الحمام :-

مرض السالمونيلا – الباراتيفويد-salmonella-paratyphoid

مرض السل AvianTuberculosis.

مرض الالتهاب المعوي التقرحي

مرض عدوي بكتريا القولون Colibacillosis

(ثانيا) الامراض الفيروسيه…..

الفيروسات Viruses هي عباره عن جسيمات صغيره جدا لا يتعدي حجمها 1% من حجم البكتريا وتأخذ شكلين اما كروي أو عصوي تتكون الفيروسات من مواد وراثيه مثل الحمض النووي DNA وتكون محميه بطبقه من البروتين.

تعد الفيروسات من الكائنات الغير حيه لانها لا تستطيع التكاثر بدون مساعده من كائن اخر (مضيف) وليس لديها عمليه التمثيل الغذائي (الايض) وهي تحويل الطعام الي طاقه وليس لديها خلايا منظمه لذلك ولا تستطيع الحركه ولكل هذه الأسباب إندرجت تحت مسمي كائنات غير حيه.

فيما يلي بعض الامراض الفيروسيه التي تصيب طيور الحمام :

فيروس النيوكاسل (الروشه) Newcastle disease Virus

فيروس الالتهاب الشعبي المعدي infectious bronchitis

فيروس جدري الحمام او الدفتريا FOWI POX Virus)

(ثالثا)الامراض الطفيليه…….

الطفيليات هي كائنات حيه تعيش وتتغيذي على كائنات أخري حيه يطلق عليها العائل أو المضيف وهي تستخدم الطعام لأنتاج الطاقة وتصرف فضلاتها مباشره في جسم الكائن التي تتواجد فيه.

تنقسم الطفيليات إلى قسمين :

(1)طفيليات داخليه : وتتمثل في الديدان الداخليه ديدان مثل الأسكارس والديدان الشعريه وديدان القصبه الهوائية والديدان الخيطيه .

وأيضا من ضمن الطفيليات الداخليه مرض الكوكسيديا ومرض الكنكر ( التريكوموناس).

(2) طفيليات خارجيه :

وهي الحشرات التي تصيب طيور الحمام مثل طفيل القمل وطفيل القراده وطفيل الفاش وطفيل جرب الأرجل الحرفوشيه والعث و ذباب الحمام .

(رابعا) الامراض الفطرية والسموم الفطريه….

الفطريات هي كائنات حيه وحيده الخليه ومتعددة الخلايا شديده القدره على التكيف فنلاحظ انها لها قدره النمو على بعض الأغذية التي لا تسطيع البكتريا النمو عليها وهي تنتشر أنتشارا واسعا في الأوساط المختلفه فهي توجد في التربه الرطبه والجافه ايضا وفي المياه العذبه والمالحه وفي الهواء وهي تصيب الانسان والحيوان والطيور والنباتات وتسبب لهم أمراض عديده وأيضا تصيب الأغذية والإعلاف وتتسبب في فسادها وتسممها والبعض منها مثل الخمائر تتدخل في عمليه اكتمال إنتاج بعض الأغذية مثل أنواع من الأجبان.

وفيما يلي أشهر الأمراض الفطرية التي تصيب طيور الحمام :

مرض الأسبرجاليوزيس Aspergillosis هو مرض يسببه فطر الاسبروجليس هو فطر متعدد الخليه وهو عاده ما يأتي للطيور على شكل أصابه تنفسيه ويرجع المسبب لحدوثه أسباب سوء تخزين الأعلاف فيصيب هذا الفطر الأعلاف ومن ثم يؤثر على الطيور بأصابه في الرئة والحويصلات الهوائية.

مرض المونيليا(القلاع) Favos

Candidiosis, Thrush, Sour crop, mycosis المونيليا مرض فطرى مزمن يصيب الجهاز الهضمي للطيور خصوصا الحوصلة وفي بعض الأحيان التجويف الفمي والبلعوم والمريء ويتميز بوجود تقرحات بيضاء اللون مستديرة الشكل على الغشاء المخاطي للحوصلة والتجويف الفمي للطير

مرض الكانديدا : فطر الكانديدا هو فطر وحيد الخليه و يصيب الجهاز الهضمي ويسبب التهابات و تقرحات وتجبنات وأنتفاخ بالحويصله وسوء هضم وسهال.

ويرجع المسبب للمرض هو شرب الطيور من ماء ملوث مثل مياه الصرف الصحي أو المياه الناتجة عن المصانع وأيضا سوء تخزين المياه والتقاط أعلاف ملوثه بهذا الفطر أيضا .

السموم الفطريه : تعد السموم الفطرية من أخطر الامراض التي تصيب الطيور وتسبب مشاكل كبيره جدا ومعظم المربيين لا ينتبهو لها.

فالسموم الفطرية هي عباره عن مخلفات كيميائية تتخلف عن الفطريات الموجوده في الهواء والأرض والماء وأيضا الأعلاف وتصنف هذه السموم إلى عده أنواع آهم ما يصيب الطيور منها هي الأفلاتوكسين Aflatoxin وهو يعد من أقوى السموم الفطرية التي تصيب الانسان والحيوان والطيور فله تأثير بالغ على الكبد فيعد من أقوى المسرطنات الطبيعه للكبد وأيضا من خواصه انه إذا دخل الجسم لا يخرج منه ولا يوجد عقار قادر على مقاومته ومن هنا أتت خطوره هذا النوع من السموم الفطرية. ومن خصائصه أيضا أنه يتخلف وينتج من العديد من الفطريات عندما تتوفر البيئه الرطبة وأيضا فهو قادر على الثبات والنمو والتأثير السلبي حتى في درجات الحرارة العاليه.

ومن مسببات هذا الفطر سوء تخزين الأعلاف وتوافر البيئية الرطبه داخل مسكن الطيور فلابد أن نكون حزرين منه جدا.

ت2توكسين وفوميتوكسين وزيراليتون والأوكراتوكسين هم أيضا من أهم السموم الفطرية التي تصيب الطيور وأيضا يتم إنتاجهم من خلال الفطريات ولهم تأثير بالغ على الطيور.

وفيما يلي بعض الأمراض الناتجة عن السموم الفطرية للطيور :

أصابه الكلي والكبد أصابه بالغه ذلك لاجهادهم في مقاومه تلك السموم.

يلاحظ فقدان شهيئه وعدم الرغبه في تناول الأعلاف.

ضعف للجهاز المناعي للطيران ومن ثم الموت المفاجئ.

(خامسا )الامراض الجينيه الوراثيه…..

من ضمن الامراض التي تصيب طيور الحمام أيضا الامراض الجينيه الوراثيه وهي تنتج بسبب خلل أو اضطراب في جين أو اكتر ومن الممكن أن تنتقل هذه الأمراض من جيل إلى آخر لكن غالبيتها تحدث للطير أثناء الحياه الجينيه.

أسباب أصابه طيور الحمام بالامراض الوراثيه :

1- اختلاف في التسلسل الجيني عند التلقيح.

2 – انتقال جينات تحمل الصفات المرضيه من الآباء إلى الأبناء وخاصه إذا كانو الآباء أقارب فمن الممكن أن يكون الابوين حاملين للصفه المرضيه متنحيه وبالتالي تنتقل الصفه المرضيه للأبناء وتظهر عليهم كصفه سائدة.

3 – أصابه الأنثى ببعض الامراض الفيروسية أو كثره اعطاء الادويه الكيمائية أو التعرض للأشعاع أو تقدم سن الأم.

4 – حدوث الطفره الضاره فالطفره الضاره أيضا تعد من الأمراض الجينيه فالطفره تنتج عن تغير في المعلومات الوراثيه يسبب ذلك خلل في القواعد النيتروجينيه مسببة نوعين من الطفرات طفره نافعه و طفره ضارة الطفره الضاره هي الطفره المعدلة على البروتينات التي تنتج عن الجينات.

وفيما يالي بعض الأمراض الجينيه الوراثيه

أمراض جينيه سائدة وأمراض جينيه متنحيه وأمراض كروموسوميه وأمراض هيكلية وأمراض مركبه كل من هذه الأمراض يندرج تحتها عده أمراض منها يظهر على الإنتاج ومنها يحمله ولا يظهر عليه كمرض ضعف المناعه ومن ثم استجابه الطير لأي مرض وضعف حالته الصحه العامه وتغير هيكله والشكل الظاهري للطير مقارنه بالأباء وضعفه وقله إنتاجه وقصر عمره.

(سادسا)امراض نقص الغذاء……..

Nutritional Deficiency Diseases

الطيور تحتاج إلى بعض العناصر الضرورية للحفاظ على صحتها بحاله سليمه وأيضا إنتاج صحي وسليم بشكل طبيعي ومن أهم هذه العناصر البروتينات والكربوهيدرات والأحماض الامنيه والفيتامينات والمعادن ويجب أن تعطي هذه العناصر للطيور بكميات مناسبه ومدروسة على حسب نوع الطير وعمره ومراحله الإنتاجية فلكل مرحله احتياجاتها من هذه العناصر وفيما يلي سوف نتطرق لهذه الجرعات لكل نوع وعمر. عند الخلل أو التقصير أو الافراط في تقديم هذه العناصر ينتج عنها أضرار وأمراض كثيره جدا مثل نقص الوزن وقله النمو قله الإنتاج وزياده نسب الدهون والتليث وظهور حصى بروشت (قشره ضعيفه) أو حصى صغير الحجم وغير مخصب تضخم في الكبد ومرض الكساح وأمراض أخرى كثيره فلابد علينا توفير كل ما يحتاجه الطيور من عناصر في كلفته والاهتمام بتقديم هذه العناصر له على الأساس الذي ذكرته خاصه وان كانت الطيور حبيسه وضرورة تقديم أيضا لها مواد التجريش والتمليح.

هناك عوامل أخرى تتدخل وتكون سبب لحدوث الامراض لابد الاشاره إليها فالجنس والعمر لهما دور في قابلية الطيور لبعض الامراض فأنثي الطيور مثلا هي وحدها التي تتعرض لأجهاد شديد ناتج عن إنتاج البيض مما يؤدي إلى زياده قابليتها للأمراض أكثر من الذكر ومن ثم نفوقها لذلك نلاحظ أن إعمار الذكور في الطيور أكبر من إعمار الإناث.

وأيضا عامل العمر له دور فالاعمار الصغيره تجدها أكثر عرضه للأمراض وذلك لضعف مناعتها مقارنه بالطيور الكبيره التي تكون مناعتها للأمراض أكبر وأقوى.

الجزء الثاني من هذه المقالة سوف يتم شرح مفصل لكيفية استخدام المضادات الحيوية في علاج هذه الأمراض فكان لابد اولا معرفه المرض لكي نستطيع التشخيص السليم وبعدها يتم تحديد نوع المضاد فالجزء الثاني هو مهم ومكمل لهذا الجزء.

  • تابعو الجزء الثاني لتعم الفائده.

لكم مني كل التقدير والاحترام /هيثم حلاوه

الأستخدام الأمثل للمضادات الحيويه لطيور الحمام. Hithame halawa

هيثم حلاوه ومحترفي الحمام - hithame halawa

  • كثرت امراض الحمام في السنوات القليلة الماضية وللاسف معظمنا يجهل الطريقة السليمة والتشخيص ايضا السليم للعلاج ،مما يؤدى الي اعطاء أدوية بطريقة خاطئة، فتزيد من حدة المرض وانتشاره او تكون دون جدوا.اجرت بوابة “العالم الحر” حوارا صحفياً مع الباحث في علوم طيور الحمام و امراضه و توصيفاته ” هيثم حلاوة ” الذى أوضح في هذا طرق الاستخدام الامثل للمضادات الحيوية وبعض الارشادات لعلها تكون مفيدة لحضراتكم وتحد من انتشار الامراض بأذن الله تعالي.
    س :- ماهي المضادات الحيوية ؟
    ج :- المضادات الحيوية هي مواد كيميائية تنشق من الفطريات او بعض الانواع البكتيرية، لها القدرة على قتل أو تثبيت نمو الميكروبات وتستعمل في علاج الانسان والحيوان والطيور .
    س :- ماهي اقسام المضادات الحيوية ؟
    ج :- تنقسم المضادات الحيوية الي قسمين .
    ١ :- مضادات حيويه من اصل طبيعي (فطر أو بكتريا ) :-
    مثل ( البنسلين و التتراسيكللين).
    ٢ :- مضادات بكتيريه من اصل صناعي :-
    مثل (…

View original post 552 more words

النمط البري الأصلي Columba Livia والطفرات والأنتقاء الطبيعي والتطور البيولوجي و العضوي لدي طيور الحمام.. مقال للباحث هيثم حلاوه

الطفرات والأنتقاء الطبيعي والتطور البيولوجي والعضوي لدي طيور الحمام … الجزء الأول

======================================

مقال للباحث المصري / هيثم حلاوه

=======================

كل كائن حي يوجد علي ظهر الأرض له أصل واحد فقط. ففي النهاية ينحدر كل نوع من الكائنات الحيه من سلف مشترك واحد عبر سلسلة طويلة من أحداث الأنتواع التي سوف نتطرق إليها في هذا المقال الخاص بالطفرات والتغيرات التي حدثت لطيور الحمام عبر الزمن مقارنة بالأب الأصلي لها.

فلابد قبل دراسه علم الوراثه الخاص بطيور الحمام. دراسه الصفات والسمات لطائر الحمام الذي يعد الأب الأصلي لكل طيور الحمام حول العالم ألا وهو طائر الحمام

البري – الصخري كولومبا ليفا ( Columba Livia ) فجميع الطيور التي نراها حول العالم تنحدر منة ومن سلالتة فلذلك هو المعيار الذي نحتكم ونستند إليه في كل شئ يخص علم الجين الوراثي لطيور الحمام وأساليب التطور والأنتخاب لطيور الحمام حاليا هو المعيار والمقياس لدينا لها و لكل شي فلابد دراسة هذا الطير اولا وقبل البدء في اي معلومه تخص هذا العلم لكي تكون الدراسة على أساس علمي سليم فكل شي لة اصل وهذا الطائر هو الأصل لدينا لجميع طيور الحمام .فمن خلال معرفه السمات والصفات للطائر الأب الأصلي كان هذا بمثابة قاعده اساسية أتبعها جميع علماء علم الجين الوراثي في معرفة سبل التطور البيولوجي والتطور العضوي التي ظهرت عبر العصور على طيور الحمام والتي ساهمت أيضا في التطور المزهل في أشكال وأنواع وصفات طيور الحمام الموجوده إلى الآن والتي يزيد عددها عن 350 نوع معترف بها دوليا. ويؤكد العلماء على أن جميع هذه الأنواع اصلهم ينحدر من الحمام البري الصخري وهذة معلومات مؤكدة علميا وعمليا. فأتفق جميع علماء علم الجين الوراثي للطيور القدماء منهم وعبر العصور والحاليين أيضا على أن طير الحمام البري هو الأب الأصلي لجميع طيور الحمام الموجوده بالعالم بدايه من أول شخص يتعرف عليه و يصف النمط الظاهري للطير البري الأصلي كولومبا ليفا وهو العالم غملين Gmelin وكان ذلك سنه 1798 وجاء بعده العالم تشارلز داروين مؤكدا لهذه النظرية وبشدة ونسبت لة إلى الآن لأنة إثبتها فعليا من خلال كتابه (( أصل الأنواع )) سنه 1855.

فأخر الأبحاث العلمية بقيادة احد العلماء من جامعة ( يوتاة) الأمريكية أعاد تسليط الضوء علي سلالات الحمام وبحسب صحيفة (التايمز) تطرق هذا العالم وفريق عملة إلى نقاط كان يجهلها العالم داروين وهي ( الخريطة الوراثية للحمام) وذلك من خلال تتبع الحمض النووي لأربعين نسل منها سعيا منهم لتحديد الطفرات التي تسببت في ظهور كل هذة الأنواع المختلفه في الشكل حيث تتبع هذا العالم وفريق عملة نظرية داروين الأصلية القائلة إن نسل طيور الحمام ينحدر من حمام الصخور الممتد أساسا من أفريقيا وآسيا وصولا لأوروبا.مما أن هذا العالم وفريقة قامو بدراسة طيور الحمام ذو العرف ( البرنيطه) وذلك لمعرفة سبب ظهور هذا العرف حيث ام الطيور البرية لا تحملة وليست من صفاتها ليتبين لهم أن نسل الحمام المرتبط بها أي الذي جاء ببرنيطه ليس من الفصيلة ذاتها فقدت تعددت الإنساب عبر 4000 آلاف عام من التدجين( الفرخ) المستمر والذي أكسب بعض الطيور صفات مغايرة تماما عن الأصل فمن الصعب جدا حاليا أن نجد طير بري نقي اصلا. أسفرت الدراسة على أن هذة الطيور من الحمام ذي العرف يتشارك مع طفرة معينة في جين يسمي EphB. 2 وأسفرت الدراسة على أن هذا الجين يعمل على تنمية الصفائح الدموية في أجنة الطيور والتي هي عبارة عن أنسجة ينمو منها الريش.

======================================صفات الطائر الأصلي البري الصخري (Columba Livia)

======================================

تشير الدراسات في علم الوراثه على أن النمط الشكلي للطير الأب الأصلي البري والذي نستخدمه للقياس عليه يعرف بالون الأزرق الذي يحمل بار ( اللون الأزازي بدبك) مع رأس نظيفه (أقرع) له ارجل صبغيه بالون الأحمراء نظيفه من أي ريش ارجل ليس لة شراب أو سروال حافي أيضا وليس لديه أي تكتل جلدي فوق المنقار ( عظم رفيع) أو حول العين ولديه رأس رمادية وصدر مزركش بألوان الأخضر الأمع بها تنوء أرجواني محمر على طول رقبتة.

الأنثى البالغة منه تكاد تكون متطابقة مع الذكر لاكن التقزح اللوني على الرقبة أقل كثافة وأكثرا تقييدا في المؤخرة والجانبيين.

عينة القزحيه حمراء وعلى الهامش اللون الأصفر مركزيا مما يعطي مظهرا للعين برتقاليا رائع .

المنقار والأظافر بني غامق جدا أو سمراء.

لون الريش بمعظم الجسم رمادي فاتح مزرق فتظهر القوادم له بالشكل الاسمر القريب وتظهر أطرافه أيضا بنفس اللون الاسمر بشكل بعيد وأيضا بالنسبه للأغطيه الثانويه ( الحوافي) وغالبا ما تكون الوسطية هذين الصبغتين من المناطق السواد يشكلان خطين بالون الأسود عبر الجناح الرمادي المزرق فيظهر على الأكتاف خطين ( الدبك – البار) بالون الاسمر. ويتكون ريش الذيل له من 12 ريشه تكون أطراف نهايه ريش الذيل أيضا بالون الاسمر ( الكاسحه – ذيل الطرف الفرعي) فأول من أطلق هذه المسميات لهذه المناطق هو العالم هولاندر wf بواسطه albescent.

كما أنه يحتوي على غده زيتية فوق قاعده الزيل علما أن معظم سلالات طيور الحمام المستأنسه ليس لديها هذه الغدة خاصا الذي يأتي منها بعدد ريش ذيل كثيف ولا يعرف إلى الآن ما سبب ذلك للعلم. تقوم هذه الغدة بأفراز زيت يحتوي على فيتامين (د) فعند تعرض الطير للأشعة الشمس فوق البنفسجية يقوم الطير بالتماس منها وتدهن ريشة نحو مصدر الضوء وفوق الأشعة البنفسجية فيعطي نفسه دفعه وقائية صحية من أضرار الأشعة هذة من خلال فيتامين (د) بنشر هذا الزيت على ريشه كما أنه أيضا أثناء الأمطار يقي الطير من ارتكاز المياه عليه فيستخدمها أيضا لهذا الغرض.

أكدت عدة دراسات أن الطير الأب الأصلي البري الصخري يمتلك منغنتيت ( شرائح أو شعيرات مغناطيسيه) في أجزاء من الرأس وداخل عقولها وعلى مناقيرها لاستخدامها القوة المغناطيسية للأرض للتنقل والقدرة على العوده لموطنها أثناء الهجره والسفر. لذلك نجد معظم هواه الزاجل يسعون لاقتناء طير بري رغبة في تهجينه بطيورة الزاجل لأن هواة الزاجل يعلمون هذة الصفات عنة فهو طير وعن جدا شديد الذكاء سريع جدا مراوغ يحمل صفات كثيرة لأنه هو الأصل وتلك الصفات جميعها هي التي ساعدتة على البقاء إلى الآن بنفس مظهرة وصفاتة الا ان الطفرات والأنتقاء الطبيعي افقد هذا الطير الكثير خاليا لكن يظل هو الأصل الذي نعتمد علية في دراستنا العلمية. امتلاك الطائر البري المغنتيت تفسير علمي مقنع لعودة الطيور الزاجل من مسافات كبيره لأنها تعد أقرب نمط لهذه الطيور البريه التي بكل تأكيد انحدارت منة وسبق وكان لنا سبق في هذه المعلومه بفضل الله منذ فترة .

يعد الرمز الجيني لطير البري الأصلي الأب الأولى هو الرمز (+) رمز التماثل الجيني وذلك يرجع لأنه لا يسمح لنا بإعطاء أسماء جينيه مختلفه إلى هذا الطائر البري حيث إنه هو المعيار الذي نتبعه فهو الأصل المتماثل جينيا الذي يحمل الصفات الاوليه لذلك هو موجود إلى الآن في جميع دول العالم بنفس صفاته ونفس شكله فيتعين الرمز( +) لكل جين له و في كل موضع له فقط بدون الحاجه الي مسميات اخري.

===================================

أسباب ظهور أكثر من 350 نوع من طيور الحمام حاليا :-

===================================

في العديد من الكائنات الحية تعتبر الجينات التي ليست جزءا من النمط الوراثي للكائن الأب الأصلي لها هي بمثابة جينات متحولة بين الحين والآخر. فترتكب الخلايا أخطاء في نسخ الحمض النووي الخاص بها أو يتم إدخال قاعدة

غيرصحيحة أو حتي يتم تخطي قاعدة وتسمي هذة الأخطاء (((بالطفرات))) . علما بأن علماء الجين الوراثي أشارو جميعا على أن جميع هذه الأنواع تنحدر ويرجع أصلها إلى الطير الأصلي الأب الأساسي البري الصخري لكن سبب تغير أشكالها يرجع إلى الطفرات – الانتقاء الطبيعي- تدخل الإنسان في ذلك

=================================

تعرف الطفره الجينيه Genetic mutatio :-

=================================

الطفرة هي تغير في تسلسل او عدد النيوكليوتيدات في الحامض النووي الـ DNA يؤدي إلى تكوين تسلسلات جديدة من النيوكليوتيدات فينتقل آثارها ببعض الصفات المعينة المغايرة عن صفات الآباء إلى الأبناء دائما .

====================

أسباب حدوث الطفره الجينيه :-

====================

تحدث الطفرات الجينيه نتيجة لتعرض الخلايا لنوعين من العوامل ( عوامل داخليه – وعوامل خارجية )

=============================

1- العوامل الداخلية لحدوث الطفرة الجينية :-

=============================

# قد تحدث طفرات في الحمض النووي تغيرات في الطريقة التي تتصرف بها الخلية هذا لأن الجينات تحتوي على التعليمات الضرورية لكي تعمل الخليه بشكل صحيح فإذا كانت بعض هذة التعليمات إلى الخليه خاطئة فإن التأثير من التغييرات أو الأخطاء في الخلية يغير أعمال الجينات وينتج عن هذا تأثيرا مختلفا فتحدث الطفره.

#ايضا تحتوي الشفرة الجينية على زيادات في التكرار قد لا يكون الخطأ في البروتين ولكنه في القاعدة الثالثة من الكورون ولايزال يحدد نفس الحمض الأميني في البروتين أو قد يكون في مكان آخر مختلف ويحدد حمض اميني مختلف أذا كان الحامض الأميني المتعدد في جزء مهم من البروتين فذلك بتسبب في حدوث الطفره والأمراض الوراثيه.

# كما أن سبب من اسباب حدوث الطفرات أيضا عندما تنقطع أجزاء صغيره من الدنا عن الكروموسوم هذه الشرائح يمكن أن توضع في مكان أخر في الكروموسوم وتقاطع التدفق الطبيعي للمعلومات فتتسبب في حدوث خلل فتحدث الطفرة كانت هذة العوامل الداخلية لحدوث الطفرة.

==========================

العوامل الخارجية لحدوث الطفرة الجينية:

==========================

تعرض الطيور لبعض الإشعاعات المختلفة المضرة وأيضا كثرة اعطاء الطيور المواد الكيمائيه المتمثلة في الأدوية والعقاقير والفيتامينات على سبيل الوقاية أو كعلاج بجرعات زائدة أو وغير مناسبة للمرض بأستمرار تلوث العلف بالمواد الحافظة .

فكما ترون تتعدد الأسباب والمظاهر لحدوث الطفرات.

فبشكل عام نستطيع أن نجزم أن سبب حدوث الطفرات هو تغير تسلسل الحمض النووي بما فية الكفاية حيث يتم تغير وظيفة الجين الطبيعية مما يحدث الطفرة الجينية

؛=================================

الأسباب التي تؤدي لانتقال و توريث الطفرة الجينية :-

=================================

#يوجد طريقتان يمكن أن يصبح فيهما الدنا متحولا ويمكن توريث الطفرات الناتجه عن هذه الاخطاء للأبناء.

1- إذا كان أحد الأبوين لدية طفره في الحمض النووي الخاص بة فسوف يتم نقل الطفرة إلى أبنائة .

2- عندما يتسبب العامل البيئي في تلف الحمض النووي أو عندما تحدث أخطاء عند نسخ خلية الجسم الحمض النووي الخاص بها قبل عملية الأنقسام الخلوي .

=================

أقسام الطفرات الجينية :-

=================

تنقسم خلايا أي كائن حي إلى خلايا جسدية وخلايا جنسية وهكذا أيضا الطفرات الجينية تنقسم إلى قسمين طفرات جسدية وطفرات جنسية ويطلق على الجنسية أيضا ( طفرات تناسليه).

===========

#طفرات جسدية :-

===========

في حال حدوث طفره في الخلايا (الجسدية) بمعني أن الطفرة حدثت من خلال اي خليه جسديه بالجسم بأستثناء فقط خلية الحيوانات المنويه وخلية البويضات فهذا النوع من الطفرات لاينتقل من جيل لآخر خلال عملية التكاثر ولكنها تحتفظ بما يعرف بالأستنساخ .

==================

#طفرات جنسية ( تناسليه) :-

==================

لكن عند حدوث الطفره في الخلايا (الجنسية) أي جاءت من خلال الحيوانات المنويه أو البويضات وتسمي أيضا طفرة تناسليه فأن الطفره الجنسية سوف يتوارثها النسل عندما يتم فصل ونسخ خيوط الحمض النووي سوف تقترب القاعدة المعدلة بقاعدة غير صحيحة مما يسبب اجتماع الكروماتيدات الحاملة الطفرات معا فيتسبب هدا بحدوث الطفره

======================================

أنواع الطفرات :- طفرة مفيدة – طفرة ضارة – طفرة محايدة .

======================================

#الطفرات المفيدة :-

=============

هي الصفة التي تنتج عن تغير جين يكسب الكائن الحي صفات أو قدرات لم تكن لتتواجد فية لولا حدوثها وهذا يسمي الخلل الجيني (الطفرة) لكن هذا الخلل الجيني أكسب الكائن شيئا إضافيا يساعدة في حياتة ويسهلها علية وفي نفس، الوقت لا يكون هذا التحول سببا في اي ضرر للكائن.

===========

#الطفرات الضارة :-

===========

هي الطفرات الناتجة عن حدوث خلل جيني ليس الكائن الحي علاقة بة أو قدرة على عدم حدوث فهو يحدث في المراحل الأولي من تكوين الكائن الحي وبشكل عام فأن الطفرات المعدلة على البروتينات التي تنتج عن الجينات تكون في الأغلب طفرات ضارة.

============

الطفرات المحايدة :-

============

هي تلك الطفرات التي لا تسبب تغيرات جينية ملحوظة بمعني أنها قد تعدل النواتج الجينية أو تمنع الجينات من القيام بعملها بالشكل المثالي المطلق.

=======================

آلية تحديد ومعرفة الطفرات الجينية :-

=======================

هناك دراسات في علم الجين الوراثي تعرف بأسم

( توزيع آثار الصلاحية) والتي يستطيع من خلالها العلماء معرفة وتحديد مدي الشيوع النسبي لكل نوع من أنواع الطفرات الضارة أو النافعة وذلك من خلال الوسائل النظرية والتحليلية والتجريبية وهذة الدراسات لها علاقة أيضا بعدة مسائل تطويرية أخرى مثل المحافظة على التنوع الجيني. ومعرفة معدلات الاضمحلال الجينومي. والتعرف علي التطور الجنسي والتأشيب. وأيضا التوقع الديناميكا للتطورية هذة الدراسات تتيح للعلماء والمتخصصين معرفة كل ما يخص التطور في خواص وصفات الطفرات وتحديد مدى تأثيرها على الكائن الحي ومن ثم تقيمها وتحديدها أن كانت ضاره أو نافعة أو محايدة وأيضا تحديد ومعرفة مدي التأثير السلبي والإيجابي على الكائنات والآثار المترتبة علية من حدوث مثل هذة الطفرات لة.

=====================

خواص وصفات الطفرات الجينية :-

=====================

يمكننا بكل بساطة تلخيص خواص وصفات الطفرات الجينية وأيضا الصفات الوراثية في أربع مصطلحات هم القواعد الأربعة الأساسية في انتقال جميع الصفات والطفرات لدى الطيور في علم الوراثة الجينية الصفات والطفرات الانتقالية وهم. طفرات سائدة وأخرى متنحية وطفرات مرتبطة بالجنس وأخرى غير مرتبطة بالجنس وطفرات غير كاملة السيادة غير مرتبطة بالجنس و متنحية مرتبطة بالجنس

===========

الطفرات السائدة Dominant:–

==========

الطفرات السائدة هي كل طفرة وراثية ظهرت علاماتها على الإنتاج في الطراز الشكلي الظاهري دون تأخر.

==========

الطفرات المتنحية Recessive:-

===========

هي تلك الطفرات الوراثية التي لم تظهر علاماتها على الإنتاج في الطراز الشكلي الظاهري ولكنة يحملها وقد تظهر هذة العلامات على أجيال آخرى منها خصوصا أذا تم تزاوج الطيور التي تحمل نفس الطفرات الجينية متنحية على بعضها البعض عند ذلك تتحول هذة الطفرات المتنحية إلى سائدة قوية وتظهر على الطراز الشكلي وهذا يفسر لنا عملية (الاستيلاء الداخلي) زواج الأقارب التي يتجه إليها بعض المربيين لسحب صفة معينه وهذا من أهم الأسباب لوجود الطفرات أيضا والأمراض الوراثية فأنصح بأن يكون الانتخاب دائما من سللالات مختلفه لكنها لنفس الفصائل.

============================

طفرات سيادة غير كاملة Co- dominant :-

============================

وهي تعني ظهور الصفة أو الطفرة لاكن بصورة وسطية غير كاملة كالدبوس مثلا في طيور الحمام الكشك.

=====================================+!

بتبقى لنا الصفات والطفرات اللونية التي لها ارتباط وثيق بالصفات والطفرات المرتبطة بالجنس والغير مرتبطه بالجنس سواء كانت سائدة أو متنحي. وأيضا تبقى لنا كيف تدخلت الطبيعة في ظهور بعض الطفرات الانتقاء الطبيعي والتطور البيولوجي و العضوي للطيور وأمور كثيرة جدا تخص الطفرات كيفية الحفاظ عليها وإنتاجها إذا كانت نافعه وكيفية معرفتها هذا وأكثر سيكون في الجزء الثاني من هذا المقال نظرا لأهميتها وأيضا لكي يخصص لها مساحة أكبر الشرح فتعد الطفرات اللونية علم خاص يوضح أمور كثيرة جدا. مع وعد أن الجزء الثاني لهذا المقال سوف يتضمن معلومات جديدة كليا واحداثيات جديدة كليا في علم الألوان للطيور سوف ننفرد بفضل من الله عز و جل بأوليوية طرحها لأول مرة على مستوى العالم العربي أجمع.

فأحمد الله على توفيقه لنا في هذا السبق في تلك العلوم المهمة.

وأؤكد دائما على حضراتكم أن سبب توفيق الله لنا وتميزنا هو بفضل دعواتكم ودعمكم المستر اخواني وأصدقائي الإجلاء بجميع الدول العربية أيضا بفضل مجهود شخصي جبار وأسرار على تحقيق الهدف وحرص على الإلمام بكل المعلومات العلمية الصحيحةوالتأكد من صحتها وصحة ترجمه المعلومات التي تأخذ مني جهد ووقت كبير جدا ذالك حرصا مني لتحقيق التطور الفعلي والحقيقي لجميع الهواة العرب حول العالم العربي لمواكبة التقدم والتطور المزهل والمستمر في تكنولوجيا علوم طيور الحمام من قبل الدولة الأوربية.

كما أؤكد على حضراتكم مرارا وتكرارا اننا نمتلك طيور متميزة جدا منفردة بصفاتها متماثلة اللوقح على مستوى بلدان كثيرة بالوطن العربي مثل مصر والعراق وسورياوغيرهم ليست موجودة هذة الأصول في أي دولة أخرى ويتمني وجودها دول غربية كثيرة فلابد علينا التكاتف والاتحاد للوصول إلى أعلى مستويات الارتقاء والتطور بأذن الله أولا للحفاظ عليها من الانقراض وثانيا للتطورها وإكسابها صفات شكلية وداخلية تساعدها على البقاء والتكيف.

علما بأن الغرب تعمد تصدير بعض المعلومات المغلوطة لدينا نحن العرب وذلك لضمان عدم التفوق والتميز عليهم لعلهم بأمتلاكنا كل مقومات التفوق وهذة حقيقة مؤكدة اخواني وبأذن الله سوف اثبت كل كلمة ذكرتها فقد اكتشفت ذلك في أكثر من قاعدة ومسئلة جينية أثناء البحث وتحدثت مع بعضهم حولها.

أدعو جميع المعنيين بالأمر انتظار الجزء الثاني لهذا المقال الهام جدا.

تقبلوا مني كل التحيه والتقدير / هيثم حلاوه

باحث مصري في علوم طيور الحمام وامراضه

الأمراض التي تصيب طيور الحمام.. Hithame halawa

الأمراض التي تصيب طيور الحمام… ماذا تعرف عنها؟

مقال بقلم الباحث /هيثم حلاوه

من الضروري علي كل مربي لطيور الحمام أن يكون على درايه وعلم بكل الامراض التي تصيب طيوره ومعرفة خصائصها وأسباب حدوثها وكل المعلومات الطبيه عنها لكي يستطيع تشخيص الأعراض أو الامراض التي من المحتمل أن يصاب بها طيوره في أي وقت ونظرا لتفشي الأمراض في هذه الأوقات فهي ضروره ملحه لمعرفته بها وسرعة السيطره عليها منذ بدايه الاصابه فأكتشاف المربي للإصابة منذو بدايتها يسهل عليه السيطره على المرض ومقاومته.
هناك أعراض كثيره لامراض تصيب طيور الحمام متشابه جدا فعدم معرفه المربي بالمرض وتشخيصه بصوره صحيحة هي من أكبر المشاكل التي تواجه معظم المربيين حاليا فيتم تشخيص المرض بصوره خاطئه ومن ثم يتم إعطاء الطيور مضادات وعقاقير غير مناسبه تكون سبب في تدهور حاله الطير وضعف مناعته ومن ثم نفوقه.
علينا تجنب هذا الخطأ من خلال هذا المقال.
المقال به شرح مفصل لأهم وأخطر الامراض التي تصيب طيور الحمام فعليك استيعابها للقدرة على التفرقه بينها ومعرفته كل مرض ذلك سوف يجنبك خسائر كبيره .
في بدايه الأمر يمكننا أن نقوم بتقسيم الامراض التي تصيب طيور الحمام الي سته أقسام رئيسه.
وهي ( أمراض بكتيريه وأمراض فيروسيه وأمراض طفيليه وأمراض فطرية – وسموم فطرية وأمراض جينيه وراثية وأمراض النقص الغذائي) .
(اولأ ) الامراض البكتريه……
البكتريا هي عباره عن كائنات حيه دقيقه يبلغ حجمها 0.001 ملليمتر وهي وحيده الخليه تحتوي علي كل ما تحتاجه للقيام بجميع وظائف الحياه الاساسيه اذ تحتوي علي الماده الوراثيه المسؤوله عن تحديد صفات وسلوك البكتريا الي جانب احتوائها علي اجهزه خلويه لصناعه البروتينات التي تحتاجها لتتغذي عليها فخليه البكتريا تتغذي وتقوم بالاستقلاب الذاتي وتتكاثر بالانقسام وتسبب أمراض كثيره تصيب الانسان والحيوان والطيور وللبكتريا أشكال متعدده فمنها كرويه ومنها حلزونيه ومنها من يأخذ شكل عصيات.
ليست كل انواع البكتريا مضره فمنها انواع مفيده وضروريه لبقاء صحه الكائنات الحيه بحاله جيده مثل البكتريا المعويه النافعه بكتريا الفلورا فلها اهميه في المساعده علي الهضم وانتاج بعض الفيتامينات المهمه للجسم ومقاومه البكتريا والطفيليات الضاره ايضا.
تنقسم البكتريا الي مجموعتين كبيرتين هما.
1- بكتريا موجبه الجرام Gram positive
2- بكتريا سالبه الجرام Garam negative
وجاءت هذه التسميه من طرق الكشف عن البكتريا تحت الميكروسكوب ( المجهر) فلكي تظهر معالم البكتريا تحت المجهر يتم وضع عليها صبغه تسمي صبغه الجرام وتسمي
الكريستال البنفسجيCrystal violet فأذا صبغت بالون الازرق البنفسجي اسميناها موجبه الجرام واذا لم تصبغ وظهرت بالون الاحمر سميت سالبه الجرام ويرجع ذلك الي انه البكتريا موجبه الجرام تمتلك جدار سميك فيصعب ازاله الصبغه البنفسجيه من عليها بعد وضع الكحول اما البكتريا سالبه الجرام فتمتلك جدار رقيق لذلك هي تكتسب وتفقد الصبغات بسرعه فتتلون باخر لون يضاف اليها.
الطريقه المتبعه للكشف عن معالم وخصائص البكتريا هي مهمه جدا في تحديد نوع الميكروب وتحديد العلاج الأمثل له.
فيما يلي بعض الامراض البكتيريه التي تصيب طيور الحمام :-
مرض السالمونيلا – الباراتيفويد-salmonella-paratyphoid
مرض السل AvianTuberculosis.
مرض الالتهاب المعوي التقرحي
مرض عدوي بكتريا القولون Colibacillosis

(ثانيا) الامراض الفيروسيه…..
الفيروسات Viruses هي عباره عن جسيمات صغيره جدا لا يتعدي حجمها 1% من حجم البكتريا وتأخذ شكلين اما كروي أو عصوي تتكون الفيروسات من مواد وراثيه مثل الحمض النووي DNA وتكون محميه بطبقه من البروتين.
تعد الفيروسات من الكائنات الغير حيه لانها لا تستطيع التكاثر بدون مساعده من كائن اخر (مضيف) وليس لديها عمليه التمثيل الغذائي (الايض) وهي تحويل الطعام الي طاقه وليس لديها خلايا منظمه لذلك ولا تستطيع الحركه ولكل هذه الأسباب إندرجت تحت مسمي كائنات غير حيه.
فيما يلي بعض الامراض الفيروسيه التي تصيب طيور الحمام :
فيروس النيوكاسل (الروشه) Newcastle disease Virus
فيروس الالتهاب الشعبي المعدي infectious bronchitis
فيروس جدري الحمام او الدفتريا FOWI POX Virus)

(ثالثا)الامراض الطفيليه…….
الطفيليات هي كائنات حيه تعيش وتتغيذي على كائنات أخري حيه يطلق عليها العائل أو المضيف وهي تستخدم الطعام لأنتاج الطاقة وتصرف فضلاتها مباشره في جسم الكائن التي تتواجد فيه.
تنقسم الطفيليات إلى قسمين :
(1)طفيليات داخليه : وتتمثل في الديدان الداخليه مثل ديدان الأسكارس والديدان الشعريه وديدان القصبه الهوائية والديدان الخيطيه .
وأيضا من ضمن الطفيليات الداخليه مرض الكوكسيديا ومرض الكنكر ( التريكوموناس).
(2) طفيليات خارجيه :
وهي الحشرات التي تصيب طيور الحمام مثل طفيل القمل وطفيل القراده وطفيل الفاش وطفيل جرب الأرجل الحرفوشيه والعث و ذباب الحمام .

(رابعا) الامراض الفطرية والسموم الفطريه….
الفطريات هي كائنات حيه وحيده الخليه ومتعددة الخلايا شديده القدره على التكيف فنلاحظ انها لها قدره النمو على بعض الأغذية التي لا تسطيع البكتريا النمو عليها وهي تنتشر أنتشارا واسعا في الأوساط المختلفه فهي توجد في التربه الرطبه والجافه ايضا وفي المياه العذبه والمالحه وفي الهواء وهي تصيب الانسان والحيوان والطيور والنباتات وتسبب لهم أمراض عديده وأيضا تصيب الأغذية والإعلاف وتتسبب في فسادها وتسممها والبعض منها مثل الخمائر تتدخل في عمليه اكتمال إنتاج بعض الأغذية مثل أنواع من الأجبان.
وفيما يلي أشهر الأمراض الفطرية التي تصيب طيور الحمام :
مرض الأسبرجاليوزيس Aspergillosis هو مرض يسببه فطر الاسبروجليس هو فطر متعدد الخليه وهو عاده ما يأتي للطيور في حاله أصابه تنفسيه ويرجع المسبب لحدوثه أسباب سوء تخزين الأعلاف فيصيب هذا الفطر الأعلاف ومن ثم يؤثر على الطيور بأصابه في الرئة والحويصلات الهوائية.
مرض المونيليا(القلاع) Favos
Candidiosis, Thrush, Sour crop, mycosis المونيليا مرض فطرى مزمن يصيب الجهاز الهضمي للطيور خصوصا الحوصلة وفي بعض الأحيان التجويف الفمي والبلعوم والمريء ويتميز بوجود تقرحات بيضاء اللون مستديرة الشكل على الغشاء المخاطي للحوصلة والتجويف الفمي للطير
مرض الكانديدا : فطر الكانديدا هو فطر وحيد الخليه و يصيب الجهاز الهضمي ويسبب تقرحات بالأمعاء والحويصله وتجبنات وأنتفاخ بالحويصله أيضا وسوء هضم واسهلات
ويرجع المسبب لهذا المرض هو شرب الطيور من ماء ملوث مثل مياه الصرف الصحي أو المياه الناتجة عن المصانع وأيضا سوء تخزين المياه بتخذينها بأواعي معدنيه والتقاط أعلاف ملوثه بهذا الفطر أيضا .
السموم الفطريه : تعد السموم الفطرية من أخطر الامراض التي تصيب الطيور وتسبب مشاكل كبيره جدا ومعظم المربيين لا ينتبهو لها.
فالسموم الفطرية هي عباره عن مخلفات كيميائية تتخلف عن الفطريات الموجوده في الهواء والأرض والماء وأيضا الأعلاف وتصنف هذه السموم إلى عده أنواع آهم ما يصيب الطيور منها هي الأفلاتوكسين Aflatoxin وهو يعد من أقوى السموم الفطرية التي تصيب الانسان والحيوان والطيور فله تأثير بالغ على الكبد فيعد من أقوى المسرطنات الطبيعه للكبد وأيضا من خواصه انه إذا دخل الجسم لا يخرج منه ولا يوجد عقار قادر على مقاومته ومن هنا أتت خطوره هذا النوع من السموم الفطرية. ومن خصائصه أيضا أنه يتخلف وينتج من العديد من الفطريات عندما تتوفر البيئه الرطبة وأيضا فهو قادر على الثبات والنمو والتأثير السلبي حتى في درجات الحرارة العاليه.
ومن مسببات هذا الفطر سوء تخزين الأعلاف وتوافر البيئية الرطبه داخل مسكن الطيور فلابد أن نكون حزين جدا.
ت2توكسين وفوميتوكسين وزيراليتون والأوكراتوكسين هم أيضا من أهم السموم الفطرية التي تصيب الطيور وأيضا يتم إنتاجهم من خلال الفطريات ولهم تأثير بالغ على الطيور.
وفيما يلي بعض الأمراض الناتجة عن السموم الفطرية للطيور :
أصابه الكلي والكبد أصابه بالغه ذلك لاجهادهم في مقاومه تلك السموم.
يلاحظ فقدان شهيئه وعدم الرغبه في تناول الأعلاف.
ضعف للجهاز المناعي للطيران ومن ثم الموت المفاجأة.

(خامسا )الامراض الجينيه الوراثيه…..
من ضمن الامراض التي تصيب طيور الحمام أيضا الامراض الجينيه الوراثيه وهي تنتج بسبب خلل أو اضطراب في جين أو اكتر ومن الممكن أن تنتقل هذه الأمراض من جيل إلى آخر لكن غالبيتها تحدث للطير أثناء الحياه الجينيه.
أسباب أصابه طيور الحمام بالامراض الوراثيه :
1- اختلاف في التسلسل الجيني عند التلقيح.
2 – انتقال جينات تحمل الصفات المرضيه من الآباء إلى الأبناء وخاصه إذا كانو الآباء أقارب فمن الممكن أن يكون الابوين حاملين للصفه المرضيه متنحيه وبالتالي تنتقل الصفه المرضيه للأبناء وتظهر عليهم كصفه سائدة.
3 – أصابه الأنثى ببعض الامراض الفيروسية أو كثره اعطاء الادويه الكيمائية أو التعرض للأشعاع أو تقدم سن الأم.
4 – حدوث الطفره الضاره فالطفره الضاره أيضا تعد من الأمراض الجينيه فالطفره تنتج عن تغير في المعلومات الوراثيه يسبب ذلك خلل في القواعد النيتروجينيه مسببة نوعين من الطفرات طفره نافعه و طفره ضارة الطفره الضاره هي الطفره المعدلة على البروتينات التي تنتج عن الجينات.
وفيما يالي بعض الأمراض الجينيه الوراثيه
أمراض جينيه سائدة وأمراض جينيه متنحيه وأمراض كروموسوميه وأمراض هيكلية وأمراض مركبه كل من هذه الأمراض يندرج تحتها عده أمراض منها يظهر على الإنتاج ومنها يحمله ولا يظهر عليه كمرض ضعف المناعه ومن ثم استجابه الطير لأي مرض وضعف حالته الصحه العامه وتغير هيكله والشكل الظاهري للطير مقارنه بالأباء وضعفه وقله إنتاجه وقصر عمره.
(سادسا)امراض نقص الغذاء……..
Nutritional Deficiency Diseases

الطيور تحتاج إلى بعض العناصر الضرورية للحفاظ على صحتها بحاله سليمه وأيضا إنتاج صحي وسليم بشكل طبيعي ومن أهم هذه العناصر البروتينات والكربوهيدرات والأحماض الامنيه والفيتامينات والمعادن ويجب أن تعطي هذه العناصر للطيور بكميات مناسبه ومدروسة على حسب نوع الطير وعمره ومراحله الإنتاجية فلكل مرحله احتياجاتها من هذه العناصر وفيما يلي سوف نتطرق لهذه الجرعات لكل نوع وعمر عند الخلل أو التقصير أو الافراط في تقديم هذه العناصر ينتج عنها أضرار وأمراض كثيره جدا مثل نقص الوزن وقله النمو قله الإنتاج وزياده نسب الدهون والتليث وظهور حصى بروشت (قشره ضعيفه) أو حصى صغير الحجم وغير مخصب تضخم في الكبد ومرض الكساح وأمراض أخرى كثيره فلابد علينا توفير كل ما يحتاجه الطيور من عناصر في كلفته والاهتمام بتقديم هذه العناصر له على الأساس الذي ذكرته خاصه وان كانت الطيور حبيسه وضرورة تقديم أيضا لها مواد التجريش والتمليح.
هناك عوامل أخرى تتدخل وتكون سبب لحدوث الامراض لابد الاشاره إليها فالجنس والعمر لهما دور في قابلية الطيور لبعض الامراض فأنثي الطيور مثلا هي وحدها التي تتعرض لأجهاد شديد ناتج عن إنتاج البيض مما يؤدي إلى زياده قابليتها للأمراض أكثر من الذكر ومن ثم نفوقها لذلك نلاحظ أن إعمار الذكور في الطيور أكبر من إعمار الإناث.
وأيضا عامل العمر له دور فالاعمار الصغيره تجدها أكثر عرضه للأمراض وذلك لضعف مناعتها مقارنه بالطيور الكبيره التي تكون مناعتها للأمراض أكبر وأقوى.
الجزء الثاني من هذه المقالة سوف يتم شرح مفصل لكيفية استخدام المضادات الحيوية في علاج هذه الأمراض فكان لابد اولا معرفه المرض لكي نستطيع التشخيص السليم وبعدها يتم تحديد نوع المضاد فالجزء الثاني هو مهم ومكمل لهذا الجزء.
تابعو الجزء الثاني لتعم الفائده.
لكم مني كل التقدير والاحترام /هيثم حلاوه

الأستخدام الأمثل للمضادات الحيويه لطيور الحمام. Hithame halawa

  • كثرت امراض الحمام في السنوات القليلة الماضية وللاسف معظمنا يجهل الطريقة السليمة والتشخيص ايضا السليم للعلاج ،مما يؤدى الي اعطاء أدوية بطريقة خاطئة، فتزيد من حدة المرض وانتشاره او تكون دون جدوا.اجرت بوابة “العالم الحر” حوارا صحفياً مع الباحث في علوم طيور الحمام و امراضه و توصيفاته ” هيثم حلاوة ” الذى أوضح في هذا طرق الاستخدام الامثل للمضادات الحيوية وبعض الارشادات لعلها تكون مفيدة لحضراتكم وتحد من انتشار الامراض بأذن الله تعالي.
    س :- ماهي المضادات الحيوية ؟
    ج :- المضادات الحيوية هي مواد كيميائية تنشق من الفطريات او بعض الانواع البكتيرية، لها القدرة على قتل أو تثبيت نمو الميكروبات وتستعمل في علاج الانسان والحيوان والطيور .
    س :- ماهي اقسام المضادات الحيوية ؟
    ج :- تنقسم المضادات الحيوية الي قسمين .
    ١ :- مضادات حيويه من اصل طبيعي (فطر أو بكتريا ) :-
    مثل ( البنسلين و التتراسيكللين).
    ٢ :- مضادات بكتيريه من اصل صناعي :-
    مثل ( السلفا أو الكينولون).
    س :- ما انواع المضادات الحيوية وفاعليتها ومدى تأثيرها ؟
    يوجد مضادات حيوية تعمل علي وقف نمو ونشاط البكتريا لدى الطيور من الضرورى عليك معرفتها وهي تعطي للطيور فقط في حاله ان الطيور تتمتع بمناعه قوية واكرر مناعة قوية، وتسمي هذة المضادات (المثبتة ) اي المثبتة لنمو ونشاط البكتريا داخل الطائر المصاب وهي .
    ( تتراسيكللين / كلورامفينكول / الاريثرومايسين / التيلوزين /سلفوتاميد / سبكتينوماسين) . هذة المضادات جميعها تعمل فقط علي وقف نمو البكتريا ووقف انتشارها لحين التغلب عليها عن طريق الجهاز المناعي والاجسام المضادة للطير نفسه .
    واضاف يوجد مضادات حيوية تعمل علي قتل البكتريا وهي تعطى للطيور في حالة ضعف جهاز المناعة لديها وايضا اكرر تعطي للطيور في حالة ضعف جهاز المناعة لدى الطيور وهي . ( البنسلين / اموكسيسللين /أمينوجلوكوزيدات / ستربتومابسين / باسيتراسين / سيفالوسبورينات / نتروفيوران ) هذة كلها مضادات حيويه ومواد فعاله تدخل في تكوين مضادات حيويه وظيفتها قتل الميكروب والتخلص منه وتسمي هذة المضادات (القاتله) .
    واشار الى انه يوجد لدينا الان مضادات (مثبتة) للنمو الميكروب ومضادات( قاتلة) للميكروب عليك التركيز علي هذين المصطلحين ومعرفه كل نوع جيدا كل ما عليك قبل اعطاء المضاد الحيوى المناسب للطائر، هو معرفه ان الطائر يتمتع بمناعة قوية او مناعة ضعيفة وذلك يظهر من صحه الفرد الجسمانية وايضا مدى مقاومته للمرض .
    وتنقسم الى مضادات حيويه ضعيفة الامتصاص :-
    وهي التي تستخدم في حالات الاصابه المعويه مثل .
    (نيومايسين / ستربتومايسبن / كولستين / ايرامايسين)
    مضادات حيوية متوسطة الامتصاص :-
    وهي مضادات تستخدم ايضا في علاج حالات الإصابة المعوية والجهازية للطير مثل ( سلفا ميدات ) .
    مضادات حيويه قويه الامتصاص :-
    وهي تستخدم في علاج حالات الاصابات الجهازيه للطير مثل.
    (الكينولينات / اريثرومايسين ) .
    س :- هل يجوز الجمع بين مضادين حيويين في وقت واحد واعطائهم لطيور المصابه وفي اي حاله وبأى طريقه تعطي ؟
    ج / في غالبيه الامراض يكون الطير مصاب بأكثر من ميكروب وذلك يظهر علي الطير تجدة في حالة هزلان وضعف .
    تجده دائما يميل للعزلة واسهال متنوع الاشكال وكامش وقليل الحركة ،ولا يتأثر بالعوامل المحيطة به في هذة الحاله يعطي للطائر مضاد حيوى (بطئ الامتصاص) واخر( سريع الامتصاص) في نفس الوقت وذلك للتأثير علي العدوى الجهازية، وايضا مع مراعاة امر مهم جدا هو ان يكون المضادتين متجانسين بمعني ان تعطي المضادتين من النوعية (المثبتة) للميكروب او المضادتين من النوعية (القاتلة) للميكروب ويكون احدهما بطئ الامتصاص والاخر قوى الامتصاص ،وكما وضحت فيما سبق وكلا علي حسب معرفتك لقوة او ضعف جهاز المناعة للطير المصاب .
    مثال للجمع بين مضادين كعلاج في وقت واحد وعليك مراجعة الامراض المناسبة لكل مضاد في الاعلي (يعطي الاموكسيسللين مع جينتاميسين في وقت واحد فهما الاثنين من النوعيه القاتله للبكتريا احدهم بطئ الامتصاص والاخر سريع الامتصاص ) .
    (يجوز اعطاء مضاد الكولستين مع مضاد ارثيرومايسين في نفس الوقت فهما ايضا من النوعيه القاتله احدهما بضئ الامتصاص والاخر قوى الامتصاص )
    (يجوز اعضاء مضاد اللينكومايسين مع مضاد اسبكتينومايسن في نفس الوقت فهما من النوعيه المثبته لنمو ونشاط البكتريا )
    (يجوز اعطاء السلفاميدات مع السلفا ديمزين في نفس الوقت فهما من النوعيه المثبته لنمو البكتريا ايضا ) وهذة طريقه سليمه واثبتت فاعليتها لانها تعمل علي سرعه السيطرة علي المرض والتقليل من نسب النفوق للطيور فبهذة الطريقه تضمن التأثير علي كميه الميكروبات بأختلاف انواعها التي يحملها الطائر المصاب .
    إلى هنا انتهى حوارنا مع الباحث في علوم طيور الحمام و امراضه و توصيفاته ” هيثم حلاوة “، و سوف نستكمل فى حوارنا القادم الحديث عن المضادات الحيوية .